عن المدرسة
بناء على التوجيهات الكريمة من معالي رئيس جامعة الملك عبد العزيز أ.د. عبد الرحمن بن عبيد اليوبي أُنشئت مدرسة جدة المتطورة لتعليم القيادة عام 1439 هـ داخل الحرم الجامعي وذلك تماشياً مع القرار السامي الصادر بتاريخ 06-01-1439 هـ، والذي أكد على اعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، والبدء في إصدار رخص القيادة للنساء في 10-10-1439 هـ، بهدف تعليم القيادة المتزنة والآمنة للمرأة السعودية والتي أصبحت ركيزة أساسية في دفع عجلة التنمية وبناء المجتمع مواكبة بذلك رؤية 2030.
الرؤية

التميّز في تمكين تقنيات القيادة الآمنة والمتطورة

الرسالة

تعمل مدرسة جدة لتعليم القيادة المتطورة بجامعة الملك عبد العزيز على تقديم خدمات التدريب المتميّز للراغبين في الحصول على رخصة قيادة في المملكة العربية السعودية لتمكينهم من القيادة الآمنة وذلك من خلال التعاون مع الجهات المختصة وفق أفضل التقنيات والمعايير العالمية وبما يحقق عوائد ربحية واجتماعية مستدامة.

القيم

على مستوى الفرد:
الاتقـان - الـولاء – الصبـر
على مستوى الفريق:
الاقتداء - التواصل الفعّال - التعاون والعمل بروح الفريق
على مستوى المنشأة:
النجاح من خلال العاملين وتقدير الإنجاز - الاستدامة

نائب الرئيس التنفيذي
تقوم جامعة الملك عبدالعزيز وكافة قطاعاتها على مدى تاريخها العريق بدور اساسي ومهم في بناء وتنمية وطننا الغالي. ونحن في شركة وادي جدة - الذراع الاستثماري للجامعة - نقوم بأعمال متنوعة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة في الاستثمار المعرفي. و بما أن التطوير عملية مستمرة ليس لها حدود، مدعومه بمساحة من الابداع والتحسين، تتشرف مدرسة جدة المتطورة لتعليم القيادة بأن تدشن النسخة المطورة من منصة المدرسة متمنين من المولى ان نكون عند حسن ظنكم وملبين لاحتياجاتكم.

د.محمد الصائغ